nosor


 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» لـيـنــيـن
الأحد أغسطس 09, 2009 11:04 am من طرف Admin

» مصطلحات لا بد منها
السبت ديسمبر 06, 2008 3:40 am من طرف الرد الاحمر

» الأمبريقية Empiricism/
السبت ديسمبر 06, 2008 3:37 am من طرف الرد الاحمر

» مصطلحات ومفاهيم
السبت ديسمبر 06, 2008 3:35 am من طرف الرد الاحمر

» الايديولوجيا
السبت ديسمبر 06, 2008 3:33 am من طرف الرد الاحمر

» العين تنهي تحديها لنظرية داروين (نظرية التطور)
السبت ديسمبر 06, 2008 3:31 am من طرف الرد الاحمر

» ما هي ألانثروبولوجيا ؟
الجمعة ديسمبر 05, 2008 12:49 am من طرف شيوعي

» الايديولوجيا
الخميس ديسمبر 04, 2008 9:33 am من طرف شيوعي

» فلسفة هيجل
الخميس ديسمبر 04, 2008 9:24 am من طرف شيوعي

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
التبادل الاعلاني
التبادل الاعلاني
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط nosor على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط nosor على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 اليسار الاممي تضامن مع غزة وليس مع حماس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شيوعي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

المساهمات : 60
تاريخ التسجيل : 03/07/2008

مُساهمةموضوع: اليسار الاممي تضامن مع غزة وليس مع حماس   الجمعة سبتمبر 05, 2008 3:58 am

اليسار الاممي تضامن مع غزة وليس مع حماس
ابراهيم علاء الدين
alaeddinibrahim@yhoo.com
الحوار المتمدن - العدد: 2390 - 2008 / 8 / 31


في التغطيات الصحفية عادة ما تنشط وسائل الاعلام في تنفيذ تغطية مكثفة لفعاليات الافتتاح، وهذا ما حدث مع ما سمي بسفينتي كسر الحصار، التي حملت 44 ناشطا يساريا من امريكا واوروبا وهم اعضاء في "اللجنة الاممية الدولية لفك الحصار عن غزة".
وبالرغم من محاولات حركة حماس ابقاء جذوة الاعلام مشتعلة ، لانها تدرك ان ما قام به اليسار الاممي لن يفك الحصار عن القطاع ، وان كل ما في الامر هي تظاهرة اعلامية حاولت حماس توظيفها باقصى طاقة ممكنة عل الصعيد الداخلي باشاعة نوع من الارتياح في اوساط جماهير غزة التي ابتليت بحركة الاخوان المسلمين وقوات طغيانها "القوة التنفيذية"، وايضا على الصعيد الخارجي فانبرى المتمسك بلقب رئيس وزراء "باظافره واسنانه" الشيخ اسماعيل هنية ليدعو السيد عمرو موسى ووزراء الخارجية العرب لامتطاء المراكب ويقتدوا باليسار الاممي وزيارة غزة للتضامن مع حكومتها الهنية الزهراوية.
طبعا كالعادة الاعلام يخبو بعد انتهاء حفل الافتتاح وكما يقال "انفض السامر" ولم ينفك الحصار، ولم ياتي عمرو موسى او اي من وزراء الخارجية الى غزة ليستقبلهم رئيس الوزراء المقال اسماعيل هنية.
لكن السؤال .. لماذا لم يدعو الشيخ العلامة اسماعيل هنية السيد مهدي عاكف مرشد الاخوان المسلمين ليركب المراكب كما فعل العلمانيين الكفرة على راس الاف الاخوان ليفك الحصار عن غزة،. ام ان السيد عاكف وحزبه اكبر من ذلك، فهو يرتب اموره بالقاهرة ليعتلي كرسي الخلافة، لياتي بعد ذلك الخليفة الخليفة المزعوم على راس جيش عرمرم والذي يفترض ان يكون استجاب لطلب "النصرة" الذي اطلقه حزب الخرافة؟.
ام ان الحقيقة هي ان كل ما سعت اليه حماس من مبادرة اليسار الاممي هو الجانب الاعلامي لتبيث قواعد امارتها الطالبانية؟.
الحقيقة التي اغفلتها اجهزة الاعلام ، ان اليسار الاممي من الشيوعيين والعلمانيين والليبراليين "الكفرة" كان دافعهم هو التضامن مع سكان غزة الذين جوعتهم واضطهدتهم وقتلت شبابهم حماس.
وانه لولا فهمهم العميق للتشابكات السياسية وفهمهم للاولويات وانه لو كان الامر متعلق بحماس لجاء اليسار الاممي ايضا ولكن ليتظاهرامام شواطئها احتجاجا على الانقلاب على الشرعية وعمليات القتل والاعتقال والتعسف والاضطهاد الذي لحق بغزة واهلها، المحاصرة بالقوة التنفيذية وجيش العدو في نفس الوقت.
وقد كشفت حماس للمرة الالف عن انتهازيتها وبراغماتيتها واظهرت ان العلمانيين الشيوعيين اصدقائها وحاولت توظيفهم لاضفاء الشرعية على انقلابها ، وهي التي تقول عنهم "كفرة ومجرمين "واعدء الاسلام والمسلمين وانها وامتداداتها الاخوانية لن يهدأ لهم بال حتى يعلن هؤلاء الكفرة اسلامهم او يدفعوا الجزية لامارة المسلمين.
ومن المؤكد ان نشطاء اليسار الامريكان والاوربيين تغاضوا عن كل ما تمثله حماس من فكر ماضوي متعصب وعن اهدافها وتطلعاتها، فقط من اجل اهل غزة المحاصرين بحماس، وليس لاضفاء الشرعية على حكومة حماس والتي هي ليست ضد اليسار فحسب بل ضد كل ما هو ليس اخوان مسلمين.
وقد برهن قادة حماس انهم يجيدون استخدام "التقية" اي الكذب واظهار ما ليس هو حقيقة موقفهم ورؤيتهم ، والا فكيف يقبلوا مصافحة اليساريين الشيوعيين والعلمانيين وبينهم يهود، وهم الذين يحرمون رد التحية على الغزاوي المسيحي، وكيف يمن "عاشق لقب رئيس الوزراء الشيخ اسماعيل هنية على "الكفرة الملحدين" بالاوسمة وهم اعداء الله والدين؟
الا يكشف ذلك عن مدى الانتهازية السياسية وان ليس ادعائها الأسلمة الا وسيلة للوصول الى السلطة؟ وانها تمتطي الدين لتحقيق اهداف سياسية؟
والسؤال غير البريء هل سمحت "القوة التنفيذية" لبائع خمور في غزة ان يوفر لهؤلاء "الكفار الملاحدة" بضعة صناديق من الويسكي والبيرة والجن والفودكا ، حرصا منها على راحة وسعادة من جاؤوا ليتضامنوا مع اهل غزة، فحولتهم للتضامن معها، وهي تعرف ان الخمور ليست محرمة عند الملاحدة وانهم يتعاطون بعض اصنافها كما يشربون الماء، ام ان اليساريين احضروا خمورهم معهم؟.
كما ان النساء اليساريات المتضامنات كن سافرات متبرجات عاريات فكيف قابلهم الشيخ هنية الم يخشى على نفسه من الفتنة، اليست المراة عورة، ومثيرة للفتنة ، ولذا لابد من وضعها في كيس اسود خوفا على اخلاق رجال المسلمين الذين يفترض بانهم يقتدون بالرسول الكريم وهو على خلق عظيم.
اما من الناحية السياسية فاليساريين والشيوعيين الذين جاؤوا للتضامن مع اهل غزة هم متعاطفون مع اليهود ايضا، ومؤيدون لحق دولة العدو بالوجود، وحقها بالامن والاستقرار، ويؤيدون مطالبها بالتطبيع ، وكل ذلك من المحرمات "على الاقل لفظيا" عند حماس والاخوان المسلمين ، فكيف تقبل حماس التعامل معهم وباحترام كبير وتشيد بجهودهم وتقدر عاليا مبادرتهم؟
ام ان البراغماتية الحمساوية وهي "التقية" بمفهوم حماس تسمح بذلك " نأخذ ما في مصلحتنا ولا نهتم بالباقي" ؟؟
المشكلة الكبرى ان اكاذيب حماس وبسبب براعتها "التقيوية" تنطلي على السذج والمساكين والبسطاء من الناس ، فيتصوروا بان حماس هي التي جندت الامريكان والاوربيين ليبحروا باتجاه شواطيء غزة للتضامن معها، وان ذلك بداية لكسر الحصار، وبداية لهزيمة مشاريع السلطة الفلسطينية "التصفوية" وانتصارا للحق "ان الباطل كان زهوقا" وخطوة كبرى على طريق تحرير فلسطين.
وروجت اجهزة الاعلام التي يسيطر عليها الاخوان المسلمين مثل قناة الجزيرة لبطولة المتضامنين ، وقدرة حماس على تجنيد الراي العام العالمي الى صفها ، وانها والمتضامنين معها تحدو العدو الصهيوني واجبروه على سحب زوارقه الحربية من طريق مركبين صغيرين لا يصلحا حتى للصيد.
واخفت حماس "تبعا لمبدا التقية" واجهزة الاعلام المتعاطفة معها حقيقة ان هذان المركبان ما كان لهما ان يقتربا من المياة الاقليمية لغزة التي يسيطر عليها العدو الا بموافقة تل ابيب، وان العدو كان بمنتهى السهولة قادر على اغراقهما بطرق عدة، وقد حاول عندما "اعمى" اجهزة الملاحة فيهما وكان يمكن لولا تدخل العديد من الدول "الكافرة" و"العدوة" من وجهة نظر حماس ان يتيه المركبان في البحر اربعين سنة.
والحقيقة الاخرى التي اخفتها حماس والاعلام الذي يرى نجاحه من خلال الاثارة هي ان هؤلاء المناضلين اليساريين الامميين لم ياتوا للتضامن مع سلطات امارة غزستان الاسلامية، وانما جاؤوا للتضامن مع الشعب الفلسطيني بصفة عامة ومع اهل غزة بصفة خاصة.
واخيرا اليس من الاولى لحماس ان تاتيها النجدة من حلفائها وشركائها في الفكر والمنطلقات والاهداف من اخوان مصر والاردن وسوريا ، ومن شريكها بالنضال حزب الله ، بدلا من ان ياتي من اعدائها الايديولوجيين اليسار والشيوعيين؟
فهل يجروء دعاة الاسلام السياسي ان يركبوا البحر باتجاه شواطيء غزة؟؟ واذا ركبوا فهل يصلوا الشواطيء سالمين ؟ ام ستغرقهم زوارق العدو او تنزع من قواربهم ادوات الرؤية وتجعلها عمياء فتتوه في البحر المتوسط اربعين عاما قبل ان يكتشفها مغامر اوروبي وقد ابتلعها البحر وذهب ركابها طعاما شهيا للاسماك.
يقال في الامثال "حبل الكذب قصير" واثبتت نظرية النازي "جوبلز" (اكذب اكذب حتى يصدقك الناس" فشلها ، واصبح من حاول تقليدها مثل صحاف العراق وقبله احمد سعيد صوت العرب اضحوكة "لكل من يسوى ولا يسوى" ولكن حماس ما زالت مصرة على ان حبل الكذب طويل وان نظرية جوبلز صحيحة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اليسار الاممي تضامن مع غزة وليس مع حماس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
nosor :: الاقسام الثقافية :: المنتدى الثقافي-
انتقل الى: