nosor


 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» لـيـنــيـن
الأحد أغسطس 09, 2009 11:04 am من طرف Admin

» مصطلحات لا بد منها
السبت ديسمبر 06, 2008 3:40 am من طرف الرد الاحمر

» الأمبريقية Empiricism/
السبت ديسمبر 06, 2008 3:37 am من طرف الرد الاحمر

» مصطلحات ومفاهيم
السبت ديسمبر 06, 2008 3:35 am من طرف الرد الاحمر

» الايديولوجيا
السبت ديسمبر 06, 2008 3:33 am من طرف الرد الاحمر

» العين تنهي تحديها لنظرية داروين (نظرية التطور)
السبت ديسمبر 06, 2008 3:31 am من طرف الرد الاحمر

» ما هي ألانثروبولوجيا ؟
الجمعة ديسمبر 05, 2008 12:49 am من طرف شيوعي

» الايديولوجيا
الخميس ديسمبر 04, 2008 9:33 am من طرف شيوعي

» فلسفة هيجل
الخميس ديسمبر 04, 2008 9:24 am من طرف شيوعي

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
التبادل الاعلاني
التبادل الاعلاني
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط nosor على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط nosor على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في بطن الحوت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 74
تاريخ التسجيل : 02/07/2008

مُساهمةموضوع: الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في بطن الحوت   الخميس يوليو 03, 2008 1:36 pm

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في بطن الحوت
بقلم : عطا منّاع

قبل أسبوعين أعلن في الضفة الغربية المحتلة عن ولادة التيار الوطني الديمقراطي الذي رفع شعارات ليست بعيدة عن البضاعة التي تطرح في الشارع السياسي الفلسطيني، ولكنة جاء للتعبير عن أزمة فكر وممارسة في أوساط القوى اليسارية وعلى رأسها الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

بالأمس أعلن عن ولادة فصيل عسكري في قطاع غزة كتائب باسم نسور فلسطين، والحديث يدور عن انشقاق في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين رغم رفض عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين كايد الغول إطلاق صفة الانشقاق على 800 كادر كانوا ينتمون للجبهة الشعبية لان الجبهة فصلتهم أو جمدتهم لسلوك يتنافى مع قرارات الجبهة وأنهم خرجوا أو اخرجوا بقرار منها وليس بناء على خلافات سياسية أو فكرية.

بغض النظر عن موقف السيد كايد الغول الذي تسرع في التصريح لوسائل الإعلام ليزيد من الطين بله على اعتبار أنة يتحدث عن المئات من عناصر الجبهة وكوادرها الذين ضاقت بهم الجبهة الشعبية كما ضاقت بغيرهم متذرعة بأسباب تقليدية يتم الاختباء خلفها لتبرير الأزمة التي تقادمت جراء السياسات الترقيعية التي فاقمت من حدتها، وسواء خرج نسور فلسطين أو اخرجوا من الجبهة الشعبية فهذا لن يغير من الواقع شيئا، ولن بثلج الصدور ما جاء على لسان السيد الغول المعروف بواقعيته وعمقه السياسي الذي يفرض علية أن يسمي الأمور بأسمائها.

مخطئ من يعتقد أن الجبهة الشعبية لا تخضع للقانون، قيادتها تدرك هذه الحقيقة، فالأزمة لا تقتصر على نسور فلسطين بل تجتاح الوطن المحتل، وهي ليست وليدة اللحظة، إنها نتاج تراكمات عقود من الترهل والمحسوبية والسماح للمتسلقين والانتهازيين والوصوليين من التسلل إلى جسمها، هؤلاء لعبوا دورا خطيرا في إقصاء القاعدة التي شكلت السياج الحقيقي للجبهة الشعبية التي تحولت عند البعض القيادي لامتيازات شخصية تتناقض بالمطلق مع ما يطرح نظريا من اقكار ومواقف فرغت من مضمونها لعدم ترجمتها على الأرض.

وقد يكون من المناسب لقيادة الجبهة الشعبية قراءة الواقع بشكل مختلف، لأنها تدرك أو يجب أن تدرك مضمون حركة الأشياء التي لا تقبل الجمود والهروب من الواقع، لان سياسة الهروب باتخاذ المواقف الارتجالية التي ترقى إلى الستالينة كما حدث في قطاع غزة ستقود إلى هدم الهيكل على رؤوس قاطنيه، ناهيك عن عدم وضوح الرؤيا وعدم التميز بين الغث والسمين، هذه السياسة ستؤدي إلى حتمية لا مهرب منها وهي المزيد من التشظي والانشقاقات المشروعة والغير مشروعة، وبالنتيجة لا مفر من الاضمحلال الذي يشكل مقدمة علمية موضوعية للفناء.

إن فشل الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الفصيل الثاني في منظمة التحرير الفلسطينية عن استيعاب الواقع الجديد الذي أدى لظهور السلطة الفلسطينية كنتاج لاتفاقية اسلوا افقدها القدرة على الديناميكية السياسية البعد الفكري الوعاء الطبيعي للالتفاف الجماهيري، واتخذت من إستراتيجية الرفض الجانب النظري وارتضت لنفسها أن تكون على هامش الحركة، وتعايشت مع إنصاف المواقف، عارضت واسلوا وانخرطت في مؤسساته ونضم المئات من كوادرها وقيادتها إلى الأجهزة الأمنية، شاركت في الانتخابات التشريعية ورفضت الانضمام لحكومة الوحدة، واتخذت موقفا وسطيا من انقلاب حماس في غزة، تنادي بالفكر الماركسي بعيدا عن الممارسة، وتخرج للعلن لتقول أن 800 عنصر من عناصرها فصلوا أو جمدوا لممارستهم مسلكيات تتنافى مع قرارات الجبهة، عن أية قرارات يتحدثون.

لقد فرضت المستجدات نفسها على مجمل الفصائل الفلسطينية وبالتحديد حركت فتح التي انحنت أمام مطالب كوادرها، لم تفصل وتجمد رغم التجاوزات والخطايا التي ارتكبت في وسطها، وهذا منسحب على مجمل فصائل العمل الوطني التي أدركت التطورات المتلاحقة في الساحة الفلسطينية وتناغمت معها وطوعتها لمصلحتها، والجبهة الشعبية التي تمتلك التاريخ النضالي من واجبها معالجة قضاياها بعيدا عن المركزية والشخصنة، لان التاريخ أولا وما تبقى من عناصرها ثانيا أن يرحموها، وقد يصح القول ان هناك مساحة من الوقت لإعادة العربة إلى السكة وبالتحديد في قطاع غزة الذي شئتم أم أبيتم يشهد انشقاق بصرف النظر عن شكله لان أصولة منكم والتنكر للحقيقة تأكيد على حدة الأزمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nosor.ace.st
Admin
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 74
تاريخ التسجيل : 02/07/2008

مُساهمةموضوع: توضيحاً لما ورد في مقال السيد / عطا مناع " الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في بطن الحوت".   الخميس يوليو 03, 2008 1:40 pm

توضيحاً لما ورد في مقال السيد / عطا مناع " الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في بطن الحوت".

بقلم: كايد الغول
بداية أتقدم بالشكر للسيد مناع على اهتمامه بالجبهة حتى ولو كان ذلك من زاوية النقد، وآمل بأن تشكل محاولته الأخيرة مجالاً للتواصل والحوار الإيجابي.

وبخصوص ما جاء في مقالته التي حملت العنوان المشار إليه، وبعيداً عن تقييم السيد / عطا مناع لمواقف الجبهة الشعبية الذي له كامل الحرية في قراءتها بالطريقة التي يريد، وبعيداً عن الخوض في رؤيته للبعد الفكري لها وكيفية تعاطيها معه.. إلخ فإن ما يهمني الإشارة إليه هو ما يلي:

أولاً:

أهمية المحاكمة الموضوعية لمواقف الجبهة، فالجبهة بمواقفها وإن اختلف البعض معها تنطلق من قراءة واقعية لمسار " المستجدات" التي يدعونا إليها السيد مناع والتي ترافقت وتلت اتفاقيات أوسلو، كما تنطلق من الواقع الذي وصلت له هذه " المستجدات" في التجربة الملموسة التي نعيشها جميعاً والتي حكمت ولا زالت مسار العملية السياسية باتجاه الهبوط سواء عبر خطة خارطة الطريق أومؤتمر أنابوليس.

وبرأينا أن " المستجدات" تفرض قراءة موضوعية تعيدنا إلى الخيار الوطني الذي أجمعت عليه الحركة الوطنية الفلسطينية والذي تتمسك به الجبهة الشعبية، وفي ظل التعقيدات كان من الطبيعي أن تدفع الجبهة ثمن استحقاقات موقفها المبدئي المتمسك بالثوابت الوطنية وهذا الأمر لا يعيب الجبهة بل على العكس من ذلك حيث يفترض أن يحظى بتقدير إيجابي من كل الحريصين على القضية الوطنية الفلسطينية فاستيعاب الواقع الجديد لا يعني التخلي أو الابتعاد عن الثوابت الوطنية.

وأخيراً، سؤالي للسيد عطا مناع، ما هو واقع الحال للقوى التي تعاملت أو أيدت "المستجدات والواقع الجديد الذي أفرز السلطة الفلسطينية كناتج لاتفاقية أوسلو" وهل يا ترى تأييدها وتعاملها هذا قد شكّل تقدماً في مكانتها وفعلها ؟!.

ثانياً:

كنت آمل من السيد عطا مناع أن يدقق جيداً فيما هو منسوب لي قبل أن يصل إلى استنتاجاته بشأن ما سمى " كتائب نسور فلسطين".

ببساطة شديدة لم يرد على لساني أن هناك (800) كادر كانوا ينتمون للجبهة قد تم تجميدهم أو فصلهم، فالرقم وتوصيفه " ككادر" لا علاقة له بالواقع لا من قريب أو بعيد.. وهل يًعقل أن يجري فصل وتجميد هذا العدد دون ردود فعل عليه؟ إنني أدعو السيد عطا مناع للتدقيق في ردود الفعل وللتدقيق في حقيقة هذا الإدعاء.

إن حقيقة الأمر تتعلق بأعضاء لم يتجاوز عددهم أصابع اليدين وأن أعلى مرتبة فيهم لا تتجاوز عضوية لجنة منطقة، وأن سبب الإجراء بحقهم يتعلق بعدم الانضباطية الحزبية التي كان لها تأثيرات طالت بعض الجوانب الأمنية.. وحقيقة الأمر أيضاً، أن قيادة الجبهة مارست طول النفس ولأشهر عديدة في محاورة ومتابعة خروقات وتجاوزات وتمرد هؤلاء قبل اتخاذ القرارات بحقهم، وهي بذلك لم تمارس " سياسة الهروب باتخاذ المواقف الارتجالية التي ترقى إلى الستالينية كما حدث في قطاع غزة" بل على العكس من ذلك تماماً.

أطمئن السيد عطا مناع بأن الجبهة الشعبية حريصة كل الحرص على أعضائها وعلى اكتساب مزيد من الأعضاء، وهذا ما دعاها في فترات متعددة إلى فتح أبوابها مجدداً لكل الأعضاء السابقين الذي تبوأ العديد منهم مواقع قيادية في الجبهة، وأعتقد أن من يسعى لذلك لا يمكن أن يقدم على فصل المئات من أعضائه كما جاء من إدعاء. إن الحكم دوماً على العضوية يرتبط بمدى الالتزام ببرنامجها ونظامها الداخلي وقرارات هيئاتها وهذا ما سعينا إلى توضيحه لمن اتخذ بحقهم اجراءات.

سؤالي الأخير للسيد عطا مناع، كيف لمن يعلن عن ذاته أنه تنظيم عسكري سري وشبه سري كما جاء في بيان " كتائب نسور فلسطين" أن يعطي رقم عضويته الكادرية إلا إذا كان ذلك من باب الدعاية التي أترك لكم تقدير دوافعها؟ّ

ثم كيف يمكن لهذا التشكيل أن يكون من جسم الجبهة وهو يعبر في خطابه السياسي عن منطلقات فكرية تتباين مع فكر الجبهة ورؤيتها، مع التأكيد على عدم اعتراضنا على هذا الخطاب في إطار العمل الوطني باعتباره مفتوح للجميع.

ثالثاً: أشكر السيد مناع على حرصه على عدم وجود انتهازيين أو متسلقين في الجبهة الشعبية ولكنني في ذات الوقت أستغرب اتهامه لبعض قيادات الجبهة بالبحث عن الامتيازات الشخصية خاصة وأن تاريخ الجبهة ومواقفها في العديد من المحطات الوطنية يشهد بأنها غلبت الجانب الوطني على أي اعتبارات أو مصالح أخرى. فهذا الجانب هو الذي حكم سياسة الجبهة منذ نشأتها، وربما كان أحد الجوانب التي دفعت الجبهة ثمن استحقاقها غالياً.

ختاماً، آمل آن يشكل هذا الرد فرصة للتواصل والحوار الإيجابي البنّاء المنطلق من الحرص على المصلحة الوطنية وذلك لإدراكنا لأهمية الدور الذي يمكن أن يلعبه الكتّاب في النهوض بالأوضاع والإشكاليات التي تعاني منها الساحة الفلسطينية، خاصة في ظل ظروف الانقسام والهجمة التي تتعرض لها القضية الوطنية الفلسطينية الأمر الذي يتطلب حالة من التفاعل والحوار الإيجابي والبحث عن الحلول المناسبة التي تضمن وحدة الصف الوطني والتمسك بالثوابت الوطنية.

* عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nosor.ace.st
شيوعي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

المساهمات : 60
تاريخ التسجيل : 03/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في بطن الحوت   الإثنين يوليو 21, 2008 11:34 am

الجبهة كانت ولا زالت راس اليسار الفلسطيني وكل من يراهن على انشقاق كما يسميه اقول له لن تنجح
لان الجبهة عندما ولدت ولدت لتبقى وتستمر

عشتي يا جبهتي الى الابد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في بطن الحوت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
nosor :: الاقسام الثقافية :: المنتدى الثقافي-
انتقل الى: