nosor


 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» لـيـنــيـن
الأحد أغسطس 09, 2009 11:04 am من طرف Admin

» مصطلحات لا بد منها
السبت ديسمبر 06, 2008 3:40 am من طرف الرد الاحمر

» الأمبريقية Empiricism/
السبت ديسمبر 06, 2008 3:37 am من طرف الرد الاحمر

» مصطلحات ومفاهيم
السبت ديسمبر 06, 2008 3:35 am من طرف الرد الاحمر

» الايديولوجيا
السبت ديسمبر 06, 2008 3:33 am من طرف الرد الاحمر

» العين تنهي تحديها لنظرية داروين (نظرية التطور)
السبت ديسمبر 06, 2008 3:31 am من طرف الرد الاحمر

» ما هي ألانثروبولوجيا ؟
الجمعة ديسمبر 05, 2008 12:49 am من طرف شيوعي

» الايديولوجيا
الخميس ديسمبر 04, 2008 9:33 am من طرف شيوعي

» فلسفة هيجل
الخميس ديسمبر 04, 2008 9:24 am من طرف شيوعي

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
التبادل الاعلاني
التبادل الاعلاني
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط nosor على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط nosor على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 أممية الاتحادات الأناركية : النضال من أجل حركة أناركية عالمية في الفكر والممارسة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
che
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 04/09/2008

مُساهمةموضوع: أممية الاتحادات الأناركية : النضال من أجل حركة أناركية عالمية في الفكر والممارسة   السبت أكتوبر 25, 2008 12:01 pm

محمد عبد القادر الفار

2008 / 10 / 25


تعريف بأممية الاتحادات الأناركية : النضال من أجل حركة أناركية عالمية في الفكر والممارسة

تناضل أممية الاتحادات الأناركية IAF/IFA في سبيل :

1 – إزالة جميع أشكال السلطة، اقتصادية كانت أو سياسية أو اجتماعية أو دينية أو ثقافية أو جنسية.
2- إقامة مجتمع حر من دون طبقات، أو دول، أو حدود، يتأسس على الفدرالية الأناركية والمنفعة المتبادلة mutual aid.

(من بيان مبادئ أممية الاتحادات الأناركية – المؤسس سنة 1968 في كرارا، إيطاليا).

إن إعلان المبادئ أعلاه يحدد بوضوح ما تأمل أممية الاتحادات الأناركية في تحقيقه، وهو برنامج طموح، لكنه الوحيد القادر على تحقيق أهداف الحرية، والسلام، والعدالة التي ناضل البشر من أجلها –بأساليب مختلفة- منذ بداية وجود الجنس البشري. فقد وجد دائماً وعلى مر التاريخ وفي كل مكان أناس كانت لهم أهداف وممارسات أناركية مع أنهم لم يطلقوا على أنفسهم وصف أناركيين.

ومع ذلك، فالأناركية المنظمة والصريحة نظرياً لم تظهر حتى القرن التاسع عشر بتأسس أول اتحاد أممي للأناركيين في سانت إيمير سنة 1872. وقد تأسس من قبل العمال (وكثير منهم من صانعي الساعات في سان إيمير نفسها) ومعهم ناشطون أناركيون أمميون كانوا قد سئموا من الطبيعة السلطوية للأممية الماركسية. إنه لأمر ذو دلالات مهمة أن الأناركيين ومع أنهم شكلوا مجموعات صغيرة نسبياً في كل بلد إلا أنهم على الفور سعوا إلى التنظيم على المستوى الأممي. إن أممية الاتحادات الأناركية تعتبر نفسها الوريث الشرعي لهذا العرف.

إن الحاجة إلى التضامن الأممي والتعاون بين الأناركيين هي ضرورية اليوم أكثر من أي وقت مضى. فكل جانب من جوانب حياتنا تتم إحاطته بنسيج نظام عالمي يقوم على السيطرة والهيمنة الاقتصادية والسياسية و الثقافية، ما قد يؤدي إلى الشعور بالعجز عندما لا نتمكن من تفريغ غضبنا على أولئك الذين يأخذون قرارات تؤثر على حياتنا. فشعوب أفغانستان والعراف قد ألقي بها إلى هاوية الاضطراب والكارثة نتيجة لتدخل كل من العسكرية الأمريكيةـ والإسلام المستورد من السعودية. والمحاصيل المعدلة جينيا يتم فرضها على المزارعين رغماً عنهم من البرازيل إلى بولندا. وبعض جزر المحيط الهادي أصبحت على حافة الزوال نتيجة للجشع والطمع بالطاقة في أماكن أخرى. و افريقيا –برغم تحررها من كبت الاستعمار الأجنبي – لا تزال عرضة للنهب المستمر من شركات كبرى ومؤسسات ضخمة وأمراء حرب وجنرالات محليين يسعون إلى إثراء أنفسهم على حساب السكان المحليين وبيئتهم. وظائف الناس وأمانهم وضماناتهم تعتمد على أسواق مالية عالمية متقلبة. وحتى الشعوب القبلية البعيدة والمنعزلة تفقد أسلوب حياتها نتيجة للطلب العالمي على مصادر بلدانهم.
لكننا لسنا عاجزين، علينا أن نجعل الأناركية الأممية سلاحنا في وجه كل ذلك.

إن أممية الاتحادات الأناركية هي جزء واحد فقط مما أصبح حركة أناركية عالمية. وأعضاؤها من الاتحادات ينشطون في مجال واسع من المهام، من المساعدة في تنظيم احتجاجات على قمة الثمانية إلى نشاطات تضامنية مع النضالات الجارية في أنحاء العالم.

ومع ذلك، فإن للأممية هوية مميزة، تجمع الأناركيين الاجتماعيين الذين يشددون على أهمية :
1- التنظيم على شكل اتحادات حرة.
2- الاندراج ضمن حركة الطبقة العاملة الأوسع.

ومع أن هناك فروقاً عديدة بين الاتحادات الأعضاء في الأممية، فهي مجتمعة على مبادئ العلاقة الترابطية بينها .

الاتحادات الأعضاء تشمل : الأرجنتين، وروسيا البيضاء، وبلغاريا، وجمهورية التشيك وسلوفاكيا، وفرنسا، وألمانيا، وسويسرا، وبريطانيا وإيرلندا، وأيبيريا (إسبانيا والبرتغال)، وإيطاليا، و روسيا. كما أننا على اتصال وثيق بمنظمات بلغارية وفنزويلية.

إن أممية الاتحادات الأناركية تقدم وسيلة للتواصل بين الرفاق من جميع أنحاء العالم. فالعدو الذي نواجهه هو نفسه في كل مكان، والتعرف على نضالات الآخرين قد يعطينا أفكاراً لنضالاتنا نحن.

وفي أوروبا، يمكن للتجربة الواسعة للرفاق من إيطاليا وإسبانيا وفرنسا أن تساعد أولئك الذين يملكون تاريخاً أقصر بكثير منهم في النضال الأناركي مثل الرفاق في أوروبا الشرقية. وفي نفس الوقت، فإن الرفاق في شرق أوروبا الذين لم يثقلهم العرف والتقليد قادرون على إعطاء أبعاد و أفكار جديدة للنضال.

التواصل الجيد يمكن أن يكون ثورياً أيضاً إذا استطاع أن يكون ملهماً. فمجرد العلم بأن الناس في أماكن أخرى يصمدوون ويقاتلون هو مهم لؤلئك الذين قد يكونون يواجهون تراجعاً في النضال. هذه المعرفة يمكن أن تساعد الناس على الاستمرار أو قد تحفزهم على أن يباشروا هجوماً مضاداً كبيراً في نضالاتهم. وأهم ما في الأمر هو سماع النجاحات. فنشر هذه القصص الناجحة عن المقاومة له دور كبير في الدعاية الأناركية العالمية.

إن نضالات الطبقة العاملة في الأرجنتين قد جرى الترحيب بها بحماسة كبيرة من الناس في أوروبا. فالسماع بعمال يتجاهلون الرؤساء، والبنوك، والسياسيين ، ويقومون بالأمور بأنفسهم، قد رسخ الإيمان الذي لطالما امتلكه الأناركيون بقدرة العمال على تنظيم أنفسهم ذاتياً.

من المهم أيضاً وجود منتدى عالمي يمكن فيه إجراء نقاشات وحوارات نظرية. فالمعرفة بما يجري في بلدان مختلفة يمكن أن تساعدنا على تطوير تحليلنا للموقف الذي يواجهنا. فنحن نحتاج إلى امتلاك فهم عميق للحقائق السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية حتى نتمكن من التنظم بفاعلية أكبر ونتمكن من استباق استراتيجيات عدونا.

إن تجار ب الفنزويليين مع تشافيز، والبرازيليين مع لولا، والبريطانيين مع بلير، كلها تساعد على تعزيز الرفض الأناركي للنهج الإصلاحي، الذي يبدو أنه يظن أن بوسع الدولة أن تحدث التغيير الاجتماعي.

والتجربة الإيطالية في الاضطهاد قدمت درساً مفيداً جعلنا نعي إمكانية أي حكومة ديمقراطية مزعومة أن تصبح سلطوية ودكتاتورية علناً.

إن الأممية تبقى في غاية الأهمية كسلاح ضد تنامي الصراعات العرقية والوطنية والقومية كما كانت خلال الحربين العالميتين. فالرفاق في يوغوسلافيا السابقة، ورغم تنظمهم كاتحادات منفصلة في بلدانهم، قد بدأوا بالاتحاد معاً على قاعدة أوسع، مظهرين أن الأناركيين يترفعون عن التقسيمات المأساوية للطبقة العاملة والتي أدت إلى الكثير من الألم والمعاناة.
فبتوفير إطار يتيح للأناركيين من بلدان وإثنيات مختلفة أن يتحدوا معاً ، تسهل أممية الاتحادات الأناركية عملية بناء حركة عمالية غير منقسمة.

أقامت أممية الاتحادات الأناركية IAF/IFA مؤتمرها الثامن في سنويتها الأربعين في هذه السنة 2008 في كرارا في إيطاليا. والذي ركز على تحليل الموقف العالمي ودور الأناركيين في هذا السياق الدولي حيث قامت الأممية بدعوة منظمات أخرى بالإضافة إلى الاتحادات الأعضاء، للمساعدة في توضيح الأفكار والتحليل، لتطوير استراتيجيات فعالة، والاستفادة من النضالات الجارية، وكسب الأمل والإلهام من معرفة أن الأناركية هي بالفعل حركة عالمية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أممية الاتحادات الأناركية : النضال من أجل حركة أناركية عالمية في الفكر والممارسة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
nosor :: الاقسام الثقافية :: مقالات واراء-
انتقل الى: